واجب تجريم الاستعمار الفرنسي على تونس

 يقول القائل اليوم63 سنا بعد الاستقلال و 56 سنا بعد الجلاء العسكري و55 عام بعد الجلاء الزراعي . معناها بعد اكثر من نصف قرن ثما شكون يقول آش مذكرنا في الاستعمار و اش معناها تجريم الاستعمار و شنوة بش يزيدنا فعل مظهري شعاراتي شعبوي غوغائي بحت كيف هاذا.

أصلا نفس هذا القائل ينجم يقول تي هذا تبوهيم تي هاذا فعل غالط لنو بش يفسد علاقتنا بفرانسا و يضحك علينا العالم و خصوصا العالم المتقدم و ممكن يفسد علاقتنا بكل الاتحاد الاوروبي الي دولو ممكن ياسر تتضامن مع فرانسا و لذا هاذا فعل عاطفي علخر و غبي سياسيا !!

أصلا ثما شكون قال حرفيا: انو هذا ماضي تعدا ووفا و لازم نتجاوزوه و مانقعدوش مسكرين على رواحنا فيه و تو العلاقات تبدلت و (تونس و فرانسا اصحاب علخر و تو لازم نتلفتو القدام و ننساو الماضي يا اخي الي صار صار نحنا ولاد اليوم و مانجموش نبدلو التاريخ زايد نخزرو لتالي هيا نخزرو لقدام..

– هذي اكبر الحجج الشرعية الي تواجه محاولة تجريم الاستعمار الفرانساوي في تونس، تواجهو بهذه الحجج ذات المظهر الشعبي المقنع اصلا تحسها حجج تقدمية لأنها تدعو التركيز على المستقبل و نسيان الماضي الأليم وهكا كينها تقوللنا هيا نركزو على بنيان تونس الجديدة و ننسو تونس القديمة ويا ناس مكان باس و نخلو الوقت يبري الجراح و مانخلوش الماضي يفسد فرص التعاون الجديد بين تونس وفرانسا و من وراها كل الاتحاد الاوروبي.

هذي حجج الفكر البورقيبي التجمعي السائد هذي حجج اتباع/عملاء فغانسا و هذا الفكر الحاكم في تونس من 1955 لحد يوم الناس هاذا .حجج تظهر عملية/نفعية/تقديمة و لكن كيف تجي تشوف الواقع آش تلقا؟

– كيف نجو نشوفو واقع العلاقات التونسية الفرانساوية والواقع الداخلي التونسي البحت نلقو انو تونس لم تتقدم أبدا و انو عمليا تونس رجعت لما قبل الاستعمار الفرانساوي اي رجعت كمنطقة نفوذ فرنسي( بالتشارك مع دول اخرى ثانوية امريكا,بريطانيا,السعودية,الامارات,تركيا,قطر,ايران,سوريا…و ممكن الصين ) و انو فرانساو الإتحاد الاوروبي يتدخلو في كل شي بما فيه الاحوال الشخصية الي هي مسألة تونسية بحتة و تمس المجال الديني المقدس .

كيف نجيو نشوفو الارتباط العميق و الإسمنتي  بين التعليم التونسي و بين الثقافة التونسية بل ببين العقل التونسي وفرانسا. الارتباط التبعي, التقليدي والسحري يا بوقلب و كيف نجي نشوف استمرار النفوذ اللغوي الفرنسي في الادارة و التعليم و في أسماء الأنهج و لافتات الشوارع.

كيف نجي و نشوف الاهانات الي يعملها سفير فرانسا يوميا و تسلطو التام و تبرطيعو اصلا في تونس من شمالها لجنوبها و كيفاش يتصرف كمولى الدولة او كممثل مولا الفيرمة، اي كيفاش يورينا انو تونس هي مجرد زريبة فغانساوية وين تتواجد العلالش(الشعب)، السراح( النخبة الحاكمة) والكلاب( المنظمومة الأمنية).

كيف نجي و نلقاكم انتوما الحكام انتوما اصحاب هذا الفكر البورقيبي التجمعي الفرنكوفيلي تحكمو في تونس من 64 عام لتالي و عجزة تماما على تحقيق التقدم التونسي اقتصاديا/علميا/فنياو امنيا ( هوكا مقلتش عسكريا لنو عندكم حساسية من التقدم العسكري بما انكم مسالمين و تحبو الشرعية الدولية). عجزتوا تماما و تظطرو ديما للاستنجاد بالخارج و تسول الدعم منو. و تظطرو ديما للمسكنة والتسخيف باش تجلبو التعاطف الدولي لتونس و تظطرو ديما لتليمع /تزيينصورة تونس باش اتاجرو بيها سياحيا و تظطرو ديما لتعهير تونس باش اتدبرو فلوس تصرفو بيها على شهواتكم ,قصوركم, كراهبكم, سهرياتكم ,بذخكم, خرجاتكم, افارياتكمو الفتفوت لباقي تصرفوه على الدولة وزادا على لحاستكم.

كيف نجيو ونشوف الواقع المزري والمستنقع الي نجحتو في خلقو في تونس وقتها نتأكد مليح انو حججكم واهية و انها فتوى فاسدة وانو اكثر من قبل نزيد نقتنع انو من الواجب و من اوكد الواجبات هو تجريم الاستعمار.

– تو نزيد نكبش في تجريم الاستعمار لنو اساس هو تجريم للفكر الانبطاحي تجريم لسياسة التلحيس تجريم لسياسة الذل تجريم لسياسة الاهمال تجريم لسياسة التتليف تجريم للعمالة تجريم للتبعية تجريم لغياب الارادة تجريم لغياب السيادة تجريم لسياسة الاذعان تجريم لسياسة الركوع تجريم لسياسة الخنوع تجريم للجهل بالتاريخ وتجاهلو زادا تجريم لتسطيح الوعي تجريم لتشليك الوعي تجريم للوطنية المزيفة تجريم للعهر الفكري السياسي تجريم للفساد تجريم للسياية السياحية تجريم للوضع التونسي الحالي تجريم لكل الإتفاقيات/المعاهدات المذلة تجريم لكل العقود الناهبة لثرواتنا تجريم لطلب المساعدة تجريم لسياسية المساسية تجريم لهذا الموقع التونسي الضعيف عالميا.
ايه نعم تجريم الاستعمار هوا تجريم ل: الضعف العسكري, الضعف الاقتصادي, الضعف العلمي, الضعف التقني وقبلهم تجريم للضعف الروحي.

– ان تجريم الاستعمار هو تجريم لنظرية تونس الضعيفة ,تونس العاجزة, تونس الفقيرة, تونس المسكينة, تونس المحتاجة وتونس الي متنجمش وحدها وبالذات بالذات تجريم نظرية احتياج تونس لقوة عالمية تحميها و تحطها تحت جناحها لأنو هذه النظرية هيا الي خلات النخبة الحاكمة تكتفي بالاستقلال المظهري و تكتفي بالتونسة البشرية المظهرية في مقابل بقاء النفوذ الفرانساوي وبقاء تونس ضعيفة علخر كيما كانت قبل الاستعمار.

هذه النظرية اصلا هيا الي كبت سعد تونس لنو خلاتها ضعيفة، فاسدة وحطتها تلقائيا تحت جناح فرانسا قبل الاستعمارو رهنتها للقروض الخارجية الفرانساوية و هزتنا مباشرة للاستعمار وللاغتصاب الجسدي و الروحي.

هذه النظرية الي تخلي النخبة الحاكمة بعلمانييها واسلامييها تلوج ديما على انتماء خارجي كبير تتحشا تونس تحتو وتلوج على فكر اجنبي شهير تسقطو على تونس ان هذه النظرية بتع تونس تاكل خبزتها مسارقة نظرية الخوفوقراية النقص في تونس نظرية الضعف الأبدي واستصغار الشأن التونسي هيا الجريمة الكبرى الي مزالت تتمارس جهار-بهار بحق الامة التونسية من طرف النخبة الحاكمة سياسيا و ثقافيا و لذا نحنا القوميين التوانسة نعتبروها جريمة كاملة و تستحق الإعدام و لذا نطالب بتجريم الاستعمار.

تجريم الاستعمار الفرنسي هوا اكبر من الفيلم واكبر من الشعبوية واكبر من مطلب تأميم الثروة ان تجريم الاستعمار الفرانساوي هو :

 

– 1.اولا رد اعتبار لتونس:
لنو لو الاستعمار مهوش جريمة بحق الامة التونسية يعني انو تونس لا تسوا شيئا انو تونس قطعة حبل جابها واد انو تونس خيشة تتعفس من طرف اي قادم. وهذه النظرية التتفيهية و الاحتقارية تجاه تونس لازمها تتجرم و لذا واجب تجريم الاستعمار.

 

-2. ثانيا رد الاعتبار التام للشهداء و مناضلي الحركة الوطنية: ( مهما كان اختلافاتهم السياسية الفكرية)

رد اعتبار للدم الي جرا سواقي ورد اعتبار للمغتصبات ايه لازم نقولو مغتصبات لنو هاذا صار و صار علخر ( في نابل خصوصا في احداث الدخلة).

 

-3.ثالثا رد الاعتبار  للتاريخ التونسي المجهول:

ايه لأنو صار تسطيح تام وتتفيه للتاريخ التونسي و بالذات تاريخ الاستعمار وما قبلو هاذا الي خلقلنا شعب/شباب منبت تاريخيا و خلقلنا ضعف الوعي السياسي وزادا ضعف الوازع القومي/الوطني و خلقلنا نخبة سياسية عاجزة وخلقلنا التبعية الفكرية للخارج ايه نعم تتفيه وتسطيح التاريخ هو من جريمة ضد الروح التونسية وضد المواطنة التونسية.

 

-4.رابعا لأنو للا فغانسا عاملة قانون تمجيد الاستعمار:
ايه فرانسا متجاوزتش الماضي/التاريخ وتمجد في الاستعمار و عملت قانون رقم (158/2005) بتاريخ 23 فيفري 2005 و فيه فقرة في الفصل الرابع تقول أن (تتضمن البرامج المدرسية وبالأخص في جانبها التاريخي الإشادة بالدور الإيجابي الذي لعبه الحضور الفرنسي في ما وراء البحار وبخاصة في شمال أفريقيا).
اي للا فغانسا تمجد النهب, السلب, القتل, الاغتصابو كل الافعال النبيلة الي عملتهم في تونس.

 

-5.خامسا لنو عندنا في تونس فكر ذليل يرا انو فغانسا هيا سبب التقدم وانو الاستعمار باهي:
هذا الفكر الي بش نقتلعوه من جذورو و هذه المازوشية الفكرية هيا جريمة كاملة و المجرمين هاذم هوما اشخاص فاعلين سياسيا و اداريا وثقافيا و لذا لازم نجرموهم بتجريم سيدهم الاستعمار الفغانساوي.

 

 الأمة التونسية اليوم في مفترق طريق تاريخي وفي أزمة حادة و لهنا محتاجة لنظرة للوراء باش تعرف منين جات و في انا اتجاه كانت ماشية و بش تفهم روحها وتعرف ارادتها الحقيقية وبش تتجاوز الزيف الي داير بيها و لهنا فما حدث مفصلي في تاريخها لازمها تخرج منو بنتيحة باش تنجم تتجاوزو لنو مزال فاعل فيها علخر تي مزالت الفرنسة مخلطة بالروح التونسية ولذا لازم فصل جذري معاها لتنقية الورح وتصفية الذهن الي من غيرهم مستحيل نقدمو ولذا واجب تجريم الاستعمار الفرانساوي واجب تجريم التبعية السياسية /الاقتصادية و العسكرية للخارج واجب تجريم العمالية/الخيانة للخارج ( واعدام الخونة) واجب الموقف التونسي في هذا المفترق التاريخي وين تهمشت تونس و تجوجمت و لازمها مرتكز لازمها مرجع لازمها قضية عامة توحد الشعب و تخلق قيادات جديدة نابعة من الروح وللأصالة التاريخية التونسية لازمها قضية السيادة ولازمها قانون تجريم الاستعمار.

تحيا تونس،
تحيا الامة التونسية
 وتحيا السيادة التونسية للابد

 

Visits: 227