المعنى الحقيقي للتوانسة

المعنى الحقيقي للتوانسة

السؤال يعني شنوة “المحدد” كونو الشخص “تونسي” او “براني” ؟؟؟ و زيد ماهو المقصود بالمعنى الحقيقي ؟؟ هل فما معنى ” تونسي مزيف” ؟؟؟.

ـ “التونسي” عادة كلمة نقولوها على انسان عندو بطاقة تعريف تونسية او بوه عندو بطاقة تعريف تونسية، اي انو “مواطن” في الدولة التونسية او بوه” مواطن في الدولة” سواء كان “مقيم فيها” او “مقيم في الخارج” , “فخور بيها” او “مستعار منها” ،يحبها او يكرهها : الدولة التونسية . يعني نحنا نقولو “تونسي” ك”وصف علاقة تربط “انسان فرد “ب”الدولة التونسية” :الجنسية التونسية .

ـ “التونسة” هكا هيا “مجرد ورقة” لا اكثر لا اقل تعني قانونيا مجموعة “الزامات” او “واجبات و “حقوق” ممكن الحصول عليها . هاذي هيا “التونسة القانونية” حيث انو يمكن لاي كان يستجيب لشروط معينة انو يحصل على “الجنسية التونسية” و يولي من بعد مواطن تونسي.

ـ هاذا المواطن التونسي ينجم “يخرج من تونس” و يعيش في “بلاد اخرى” ،”دولة اخرى” ،يلتزم ب”قوانين اخرى” ،يساهم في تحقيق اهداف “شعب ٱخر” و ينجم يتجنس بجنسية بلاد اخرى .

ــ التونسي قانونيا ينجم يكون معلابالوش بكل المصالح و الاخطار التونسية : يكون مثلا ناوي يخرج منها علطول ،يكون يكرهها ،يكون ناقم عليها ، يكون متواطئ مع اعدائها ،يكون عميل ،خاين .

ـ “التونسي قانونيا” ينجم يكون “مجنون” اي “لا راشد” و “لا مسؤول” و منجموش ناخذو عليه.

ـ “التونسي قانونيا” ينجم بسهولة يكون ” طفيلي” ،”عالة” يحاول بكل مجهوداتو انو ياخو حقوقو و يخل بالتزاماتو : اي انو يستنفع لاكبر قدر مجانيا مغير ميعطي شي لا جهد لا وقت و لا موارد .

ـ “التونسي قانونيا” ينجم يعتبر تونس :

ـ 1.حبس يستنا وقتاش يهرب منو.

ـ 2. عدو يستنا وقتاش يدمرو.

ـ 3. غنيمة ياكل منها شينجم ياكل.

ـ 4. بلاد موجود فيها لأجل معين و متهموش ابدا.

ـ 5. غلطة تاريخية لازم تتنحا في دولة العرب ،دولة المسلمين او دولة الامازيغ.

ـ 6. بلاد حقيرة هيا و شعبها و خامجة و لذا يستعار منها و يحاول كل جهدو إنو يهينها و يتعالا عليها .

ـ لذا فانو “الشعب التونسي” اي مجموع حاملي الجنسية التونسية : راشدين و قصر ينجمو موش لكل يكونو مهتمين بالمصلحة العامة التونسية و متحيرين من الاخطار المحدقة بتونس.

ـ اذا فانو “الشعب التونسي” :مجموع التونسيين (اذا اعتبرنا “الراشدين” كهو يعني نحينا “المهبلة” و “القصر”) ينقسم لزوز أصناف :

ـ 1. المهتمين بالأهداف العامة التونسية.

ـ 2. الموش مهتمين بالأهداف العامة التونسية.

ـ لهنا لازم توضيح آخر : “المهمش مهتمين” هوكا واضحين علخر : معلبالهمش ،بش يخرجو ،يكرهو لبلاد ،يحتقروها ،عملاء لاعدائها ..

ـ لكن “المهتمين” موش معناها الي يتمنو او يقولو انهم يحبو “تونس” لا “المهتمين” يعني التوانسة الي تمسهم “الأهداف العامة التونسية” و يعتبروها “أهدافهم الشخصية” و يعتبرو “تونس”:بلادهم ،دولتهم ،شعبهم انتمائهم الوحيد يخافو عليه ،يتحيرو عليه و يخدمو عليه زادا ..

ـ “التوانسة المهتمين” بش نسموهم “الشعب التونسي الحقيقي خاطر “وجود تونس” مرهون بيهم .

ـ “تونس” : دولة ،شعب ،وطن و امة موجودة ،مستقلة ،مزالت حية بفضل جهود معينة : سياسية/اقتصادية /اجتماعية /دينية/رياضية الخ . و لو توفا “الجهود” اذيكا تماما يعني لو : معاد حد يلتزم بالقانون، معاد حد يدفع “ضرايب” ،”معاد حد يخدم في الدولة” ،معاد حد يمارس نشاط عام (ثقافي ,رياضي ,اجتماعي ) ،معاد حد يخدم بضمير ، معاد حد يواجه “الجريمة” ،معاد حد يواجه الاعداء ،معاد حد يقول الحق ،معاد حد يحاول يصلح البلاد …. يعني معاد حد يبذل اي مجهود كفيل باستمرار الدولة ،استمرار الشعب و علاقاتو الاجتماعية الضرورية فإنو وقتها تتفتت الدولة ،ينقسم الشعب بسهولة تامة و يتعرض الوطن للاحتلال و الإستعمار و توفا تونس .

ـ علذاكا “المهتمين” هوما “الشعب التونسي الحقيقي” لنو بقاء “تونس “مرهون بوجودهم و مجهوداتهم في مختلف المجالات .

ـ لذا فانو “التوانسة الحقيقيين” هوما “التوانسة المهتمين” ب: المصالح التونسية و الاخطار الي تهدد “تونس” ، هوما “التوانسة” الي يخممو في “تونس” لنها بلادهم الي اختارو بملئ ارادتهم انهم يعيشو فيها ،يكونو مواطنين في دولتها و يبنو فيها مستقبلهم .

– التوانسة المهتمين هوما الي تهمهم حياتهم الي مبرمجينها في تونس . “التوانسة” الي مبرمجين حياتهم خدمتهم،مشاريعهم ، مستقبلهم ،طموحاتهم ،عايلاتهم ،اولادهم و مماتهم في “تونس” ،مع “الشعب التونسي” و في ظل “الدولة التونسية” كهو و مختارين هذا عن وعي و ارادة حرة (مش خاطر مجبرين و منجموش يخرجو) هوما “التوانسة المهتمين” و هوما التوانسة الحقيقيين.

– المعنى الحقيقي ل”كلمة توانسة” هوا “المهتمين” :القلقين ،الحاسين ،المتحيرين على “تونس” : وطنهم ،ارضهم ،دولتهم ، شعبهم ,امتهم ، موطن مستقبلهم ، موطن ولادهم ،موطن عايلاتهم، و مدفنهم بعد ميموتو.

ـ و بعد “تقلقهم ،حيرتهم،تعاطفهم ،حبهم” و كل الاهتمام الي يعطوه ل”تونس” : شنية قيمتو هاذا و علاش يردهم “توانسة حقيقيين” ؟؟؟.

ـ “الاهتمام” هوا الشرط الضروري ل : بذل الجهد لاجل المصلحة العامة التونسية . يعني انو “المصلحة العامة التونسية” : تحديدها ، البحث على وسايل تحقيقها و بذل المجهودات لأجل تحقيقها هيا “اعمال” مينجمو يقومو بيها كان “التوانسة المهتمين” اي “التوانسة الحقيقيين” . اصلا في اللحظات الحرجة الدقيقية وين فما “خطر محدق” يتطلب تضحيات عامة لاجل “النجاة العامة” منلقاو كان “المهتمين” باش نعملو عليهم لذا “الاهتمام” هوا الشرط العقلي الضروري الي بش نحققو بيه الاهداف العامة التونسية .

Hits: 17

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.