الأمة الحرة كالشعلة نارها ماتطفاش

الأمة الحرة كالشعلة نارها  ماتطفاش

الحرية  كلمة كبيرة علخر و عندها معاني فلسفية ،روحية ، سياسية ،اقتصادية ،اجتماعية ،دينية و ثقافية عملاقة . هذا معروف  علخر لكن لهنا السؤال :
هل عندها معنى قومي ؟؟؟ و شمعناها أمة حرة؟؟؟

     الافراد في العادة يعتبروا رواحهم احرار كي يتكلموا أو يلبسوا أو يأكلوا أو يحسو كيما يحبو.
 معناها يتصرفوا على راحتهم و على حقيقتهم، معناها ما يخبوش رواحهم و يخضعوا لضغوط السلوك العام . لذا الفعل الحر هو فعل حقيقي مش فعل مظهري أو فعل استعراضي الفعل الحر هو فعل ما يخضعش لاعتبارات الآخرين و هكا  يكون فعل حر و الي قام بيه انسان حر.

     كلام فلسفي شوية لكنو ضروري بش نفهمو الحرية من وجهة النظر القومية، لأنو الأمة الحرة هي أمة تتصرف على حقيقتها وحدها و الأهم انو هي الي تحدد حقيقتها مش الأمم الأخرى ، معناها انو الأمة الحرة عندها روح حرة تحددها و تحدد جوهرها و اعتباراتها الحضارية و السياسية.

 

   الأمة الحرة هي أمة تملك إرادتها مش مسلوبة الإرادة و تتظاهر بالحرية الشكلية، معناها انو كل كيانها السياسي ( الدولة و الأحزاب) و الإجتماعي ( الشعب بكل شرائحه) يحدد رواحهم دايما بالرجوع ليها لأنها هي الأصل و المرجع .

 

 الأمة الحرة فكرها نابع من جوهرها، من كل صيروراتها التاريخية و صراعاتها الداخلية و الخارجية. الأمة الحرة تملك عقل حر الي هو نخبتها القومية المتنورة و التقدمية  و جسد قوي الي هي هيكلها و مؤسساتها الناجعة و الفاعلة و المتطورة.

 

 الأمة الحرة هي أمة واعية بذاتها و بوجودها المستقل في العالم و الي ديما تستخرج من ذاتها و خصائصها و عوامل حيوتها ، و لذا فإنو إعتراف الأمم الأخرى و تصويرتها المزيانة هي آخر إهتماماتها.

 الأمة الحرة واعية بكل مسارها الزمني من الي تولدت و ما تخليش تاريخها في اللاوعي الجمعي و لخرافات الشياب و العزايز  من غير توثيق.

الأمة الحرة هي أمة شجاعة و قوية و عزيمتها صلبة و عقلها مبدع. الأمة الحية كيف الشعلة و نارها  ماتطفاش.

 

 
القومية ديما ترمي لتحرير أمتها من كل المكبلات الي تعوقها و ترجعها لتالي لذا فإنها تهدف أولا و ضروريا لتحرير أمتها و هذا يجي بأنو الأمة توعا بروحها.  
الوعي بالذات هو أول خطوات الحرية، لأنو الحرية هي حالة روحية عقلية قبل ماتكون سلوك.

القومية تهدف إنها تخلق تحديد أصيل للأمة منفصل على التحديدات الاجنبية و هذا يصنع الفخر و الثقة الي من غيرهم الحرية و الاستقلال تبقى شعارات فارغة .

 القومية هي إتجاه تأصيل للمستقبل و بنيانو على أساس صلب و قوي و لهنا هي تحرر المستقبل من التبعية و الإرتهانات للصدف و الظروف و المساعدات الأجنبية.

 أخيرا،
 القومية ضد كل مظاهر الاستعباد ، الإرتهان ، اللامبالاة ، السلبية و الأهم إنها لا لاستلاب الارادة ، و شمعناها استلاب الارادة ؟؟؟

 حرية الأمة هي أول معطى سياسي لتقدمها و قوتها ، حرية الأمة تعني وعيها بذاتها  و إرادتها المستقلة، تعني إنسجامها الفكري  و وضوحها العقلي ، هاذم لكل ينجمو يظهرو مفاهيم و مصطلحات فلسفية اما راهم هوما الأساس الفكري الأول لكل تيار قومي و بالذات لينا كقوميين توانسة .

Hits: 341

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *