سياحة المتصوف التونسي: رحلة القومية التونسية في التواصل مع الامة

سياحة المتصوف التونسي: رحلة القومية التونسية في التواصل مع الامة

ـ في بدايات ظهور الطرق الصوفية بتونس، الاتباع كانو يتسمو فقراء (فقراء الى الله) و كانو يتكونو في الزوايا أو مغارات الشيوخ (شيوخ التربية) ، يتكونو في السلوك والفكر و ينظبطوا للقواعد الصارمة.

ـ الفقراء برشا منهم من بعد يختارو السياحة في الأرض وينشرو فكرهم وطريقتهم في المدن والأرياف والبوادي. المهمة كانت صعيبة علخر و وقتها الأمن كان مختل تماما والقبائل البدوية الهلالية-السليمية مسطيرة و كل الطرقات خطيرة علخر وفما نهب و قتل بسهولة تامة.

الفقراء مطالبين انهم يواجهو الظروف الصعيبة الطبيعية-المناخية و الجسدية (سخانة، برد، عراء، جوع، عطش، حيوانات خطيرة، قطاع طرق) وكذلك يواجهوا الامية والجهل المتفشين وسط القبايل التونسية وقتها ( جهل بكل شي حتى بأبجديات الاسلام).

– الفقراء بفضل إيمانهم تحدو كل الصعوبات ونجحو في نشر طرقهم المتنوعة و وصلو لتوحيد عروش متعادية وسط الطريقة ووصلو شيوخ المتصوفة انهم حفزو القبايل البدوية للجهاد ضد الحملة الصليبة الثامنة عام 1270 ووصل عرفة الشابي في القرن16 انو يصنع طريقة صوفية قومية-تونسية ويعمل دويلة في القيروان ويحارب الحسن الحفصي والاسبان والاتراك مع بعضهم.


ـ القومي التونسي الحقيقي بش يعدي وقت طويل وجهد جهيد باش ينظف عقلو السياسي من كل الخزعبلات و الفضلات الأجنبية وبش ينظف روحو من اليأس، الخوف والاستسلام. يلزمو وقت بش يتملا تماما بالإيمان بالأمة التونسية و هذا بكلو يعني جهد كبير في القراية (كل التاريخ التونسي لازم يقراه ويستوعبوا) و التفكير الجديد و الفهم العميق للأسس القوية الي بش تتبنى عليها تونس الحقيقية.

 المعنى انو بش يضحي بوقت وجهد وممكن فلوس

– ثم من بعد يولي قومي حقيقي يجي الوقت الي يحب ينشر فيه افكارو الي يؤمن بيها و لهنا تجي الرحلة لنو بش يعمل رحلة و رحلة كبيرة من الجماعة القومية الصغيرة للأمة التونسية الكبيرة لهنا برسمي بش يعمل رحلة عمرو ماتخيلها في حياتو.

ــ القومي التونسي وقتها بش يسيح في الشعب التونسي بش يرجع يتعرف عليه من أول و جديد ويخالطو ، بش يندمج ، بش يمشي للقهوة بش يخالط و يحكي مع الناس لكل، بش يولي ديما يتناقش في دارهم ،خدمتو ،قرايتو ، مع اصحابو ، في الحافلة، السوق ،الادارة وين ثما توانسة بش يحكي معاهم في كل شي وعلى كل شي اما من وجهة نظر قومية تونسية.


ـ لهنا تجي الأخطار لأنو بش يتواجه مع الجهل، اليأس، استضعاف تونس، احتقار تونس، الاستهانة بتونس و رفض التونسة. بش تاقف قدامو صحافة اللفاعي ، احزاب الضبوعة، جمعيات الثعالب ونقابات الذيوبة. بش يتعدى بصحاري الفقر الروحي و يلقى جبال الاستيراد العقايدي. بش يواجه هذا بكلو و ما وراه حد معندو كان افكاروا وايمانو بروحو وبأمتو.

ـ ايمانو بروحو لنو كان مايؤمنش بروحو وقدرتو على النجاح في التواصل ماينجمش يوصلو ايمانو بالأمة و لذا القومي التونسي الحقيقي لازمو يكون قوي و واثق من روحو.

ـ كيف يلقا رحو في مواجهة مع سؤال كيفاش بش نقنع المحيطين بيا بأفكاري؟ ماهوش بش يخاف وانما بش يبدع اسلوبو في التواصل. كل قومي لازمو يخوض التجربة و يلقا الثنية الي يدخل بيها لقلوب التوانسة وعقولهم. لهنا ماعندناش خطط او أساليب سابقة و ماعناش مراكز دراسات تعمل في تحاليل وتشوفلنا احسن طريقة لمخاطبة التونسي. لهنا عندنا كان التجربة عندنا كان المغامرة و منها نتعلمو و فيها نقدمو.

ـ القومية التونسية ماهيش متعة فكرية و ماهيش تيار متع جو أيديولوجي بلعكس تماما القومية التونسية تعب فكري و نتعبو علخر و احنا نقراو ونطلعو ونتناقشو في كل شي. نصرفو فلوس على شريان الكتب و قد مانعملو ونحسوه شوية وديما لقدام .

القومية التونسية مشروع حياة، مشروع أعمارنا  مهيش هواية سياسية او تفريغ قلب. القومية التونسية كيفها كيف التصوف  لكن في المجال السياسي

ـ معندناش خطط دقيقة معمولة في المخابر و لا مستقبل وردي. عندنا جهد و تجربة و مغامرة واستنباط حلول واساليب لعملنا ولمشاكلنا. كيما رفضنا استيراد و تقليد افكار من الخارج زادا ماعندناش اساليب نستوردوها.

– مهمتنا و قلب واجبنا هو نشر الفكر القومي كيفاش؟ هذا السؤال الي بش نجاوبو عليه من بعد في وسط التجربة بعد مانتواجهو مع العقد العاطفية السياسية في تونس وفي المواجهة والصراع المباشر بش يكون ثما النقاش ، النقاش والنقاش الدايم في كل المجالات المجتمعية الي تتوفرلنا : طريق، دار، قهوة ، قراية ، خدمة ،سوق ،نادي ،ادارة وين يدور حديث سياسي ،ثقافي ،ديني ،رياضي و اقتصادي ندخلو فيه و نحللوه من وجهة نظرنا و نطرحو حلولنا و رؤانا.

ــ من الاول التوانسة احتمال كبير مايصدقوناش وممكن ياسر يضحكو علينا و ممكن برسمي يتلفونا وكل شي ينجم يصير اما هذا راو ضروري في مسيرتنا الفعلية.

القومي التونسي، من بعد مايعرف شلازمو يعرف على تونس ويعرف الحل الجذري ينطلق ويهبط لروح الامة ويتصل بيها وغادي تو يلقا الاسلوب ويجاوب على سؤال (كيفاش؟ ).

القومي الحقيقي يعمل هكا والمزيف يقعد يتفرج ويتحسر ومن بعد ينسا ويقول الشعب هو السبب.

Visits: 135