البطولة التونسية : سعيد التيس و مصباح الجربوع

البطولة التونسية : سعيد التيس و مصباح الجربوع

 

في جبل الميتر بين غمراسن و بني خداش، قامت قوات فرانساوية كثيفة العدد مجهزة برشاشات ثقيلة و و دباباتين مدعومة بفرق من الڨومية و الصبايحية؛ بعمل كمين لفرقة من فرق جيش التحرير التونسي بقيادة البطل الشهيد مصباح الجربوع.

دامت المعركة ما بين الزوز فرق وقت طويل و تطلبت دعم من طائرات إستكشاف لأن المقاومين إستعانوا بتضاريس الجبل بش يقنصوا عدد كبير من الجنود الفرانسيس حوالي الخمسين قتيلا و إستشهد من جانب المجاهدين التوانسة خمسة شهداء و هم : صالح بن نصر & علي بن عبد الله & إمحمد بن مسعود & الفرجاني بن عون & محمد الكرعود.

فيم أصيب القايد مصباح الجربوع وقتها إصابات خطيرة في الساعد و الفخذ و الساق و وصل لمرحلة ما بين الموت و الحياة.

“مصباح الجربوع” كان في أواخر المعركة هدف سهل عند رامي مشهور من فرقة الڨومية و إسمو “سعيد التيس الغمراسني” و ضابطه الفرنسي أعطاه أمرا مباشرا بقنصه و لكن رجولية سعيد التيس خلاتو يتقاعس عن قتل القايد “مصباح” حيث أطلق عليه النار عدة مرات متعمدا أن تطيش رصاصاته لتمكينه من الهرب و التوغل أكثر في أوعار الجبل.

الظابط الفرانساوي تفطن للي عملو “سعيد التيس” و توعدوا بجزاء قاسي نظير تقاعسه في رمي القايد مصباح الجريح & هنا يجي رد الجميل من مصباح الجربوع إلي تمكن من قتل نفس هذا الظابط الفرنسي و تجنيب “سعيد التيس” المسائلة القانونية.

 

مصباح الجربوع
مصباح الجربوع

خلد الشعر الشعبي هذه المأثرة و الملحمة بالأبيات التالية :

*******
العرف الأول
*******

الفدائييــــــــــــــن *** إنباعوا، شبحوهم بالعين
م قلال الدين *** إلي تخدم في ركاب الروم
جوهم فالحين *** ڨوم و مخزن تطاوين
ليه منعوتين *** جبل ميتر ظاهر معلوم
وصلو فارحين *** ظنوها ماكلة و عجين
و لحم سمين *** فطور الصايم بعد الصوم
لڨوا عزايين *** يرجى راكح ع اليمين
و صبح رنين *** الصادي يتنعم و يزوم
و مصباح فطين *** متربص في الضرب كمين
ياخذ سهمين *** في العركة يطب المكموم
أصحابه مثلين *** كيفه زادا معروفين
م المختارين *** خلاصة حڨ المظلوم
العسكر مسكين *** يتلجى ما لاڨي حين
لقى الضرب مكين *** عليهم صار نهار مشوم
و المسؤولين *** م الرعبة ولوا هاربين
فوڨ الخمسين *** ماتوا ڨعدوا ثمة كوم
للهوش عوين *** مطيرة واحدة مطروحين
ثمة إلي ينين *** لا مات و لا ڨد يڨوم
م المجـاهدين *** خمسة صارت مفڨودين
م المرحومين *** حضر أجلة لا عاد يڨوم
و الرب حنين *** كان لمصباح معين
مجروح رزين *** مثڨل يتنڨل تنڨيل
جا “التيس” رجيل
صنعه و زادا العمر طويل

*******
العرف الثاني
*******

“التيس سعيد” عرفناه *** مشهور إثناه
و م الرجلة ما يخلاش

مصباح حذاه *** يجري و القبطان معاه
عيط ناداه *** أضرب يا سعيد لوڨتاش
ڨعد ترجاه *** و سعيد سخوف و مسخاه
راجل و الله *** كاده ڨتلو ما طاڨاش
يرحم باباه *** و بطن إلي جابه و ضناه
بان فهمناه ***أصله وافي و لد أعراش
فطين و نباه *** قليل إل خمم ع عڨباه
إذا خلاه *** حي، الضابط ما يهناش
ڨالو لوڨتاه *** ترجى في محيان إسماه
برم على ڨفاه *** مصباح و ضربه ع الجاش
طايح خلاه *** مشى سالم ربي نجاه
صابر عل داه *** و جرحة بالغ ما يعباش

 

رحم الله الشهداء و الأبطال التوانسة و تحيا تونس

Visits: 602